مؤسسة الرسالة التربوية فرع المجرالكبير


    أنفلونزا الخنازير ....وباء العصر

    شاطر
    avatar
    ابوليث
    المشرف العام والمنتدى الحسيني

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 03/10/2010
    العمر : 41
    الموقع : ميسان/المجر الكبير

    أنفلونزا الخنازير ....وباء العصر

    مُساهمة  ابوليث في الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 1:48 am

    حذرت منظمة الصحة العالمية من أن سلالة فيروس انفلونزا الخنازير، التي يعتقد أنها أدت الى مقتل أكثر من مئة شخص في المكسيك، تتغيّر بشكل سريع ويمكن أن تتحول لنمط أكثر خطورة.
    ويواصل مسؤولو منظمة الصحة اجتماعاتهم الطارئة لبحث الموقف بعد أن أعلنت خمس دول على الأقل منها اسبانيا وكندا اكتشاف حالات إصابة بالفيروس.
    وأكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الموقف يدعو إلى القلق ولكن لاداعي للاستنفار أو الذعر بعد أن تأكد إصابة نحو 20 شخصا في الولايات المتحدة بالفيروس.
    ورأت منظمة الصحة أن العالم مستعد الآن أكثر من أي وقت مضى، لمواجهة أي تفش محتمل لوباء الانفلونزا في ضوء اتخاذ العديد من الدول تدابير وقائية لوقف انتشار انفلونزا الخنازير.
    وقال كيجي فوكودا مساعد المدير العام للمنظمة إن الجهود التي بذلت على مدى عدة سنوات لمواجهة انفلونزا الطيور أسهمت في زيادة مخزون مضادات الفيروس في مختلف أنحاء العالم.
    أكدت المنظمة أيضا أنها تحتاج المزيد من المعلومات عن انفلونزا الخنازير لتحديد ما إذا كان يجب الانتقال إلى مرحلة التحذير من وباء عالمي.


    إجراءات رقابة وفحص طبي للقادمين من المكسيك في مطارات العالم
    ونصحت منظمة الصحة دول العالم توخي الحذر والتعامل بجدية مع أي أعراض انفلونزا غير عادية بين سكانها خاصة في أوساط الشباب والكبار.
    إجراءات مراقبة
    ومن جهتها، شرعت دول كثيرة فى اجراء مراقبة صحية للمسافرين في المطارات القادمين من المكسيك والولايات المتحدة. ففي مطار شنغهاي على سبيل المثال تم فحص المسافرين بمعدات طبية خاصة للتأكد من خلوهم من أعراض الفيروس.
    بل ان بعض الدول سارعت في إصدار تحذيرات لمواطنيها بشأن السفر إلى المكسيك، وإضافة إلى إجراءات المراقبة الصحية في المطارات والموانئ بدأت حكومات العالم في توفير في مضادات الفيروسات بكميات كبيرة.
    وقررت حكومات مثل الصين وروسيا وضع أي شخص لديه أعراض الفيروس القاتل قيد الحجر الصحي، كما زادت معظم الحكومات إجراءات فحص واردات الخنازير من الأمريكتين أو فرضت عليها حظرا مؤقتا.
    استنفار آسيوي
    وتعيش معظم الدول الآسيوية حالة استنفار خوفا من تفشي الفيروس فيها خاصة في الدول ذات الكثافة السكانية العالية مثل الصين والهند.
    وأعلنت سلطات المطارات في اليابان واندونيسيا وهونج كونج وسنغافورة خططا لفحص المسافرين لكشف أي أعراض للانفلونزا.
    يشار إلى أن فيروس انفلونزا الطيور أودى خلال السنوات الماضية بحياة المئات في الدول الآسيوية في مقدمتها اندونيسيا والصين.
    من جهته قال بيتر كوردينجلي المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية إن دول آسيا أكثر استعدادا للتعامل مع أي انتشار وبائي لانفلونزا الخنازير من خلال الخبرات التي اكتسبتها في التعامل مع وباء سارس عام 2003 الذي اودى بحياة أكثر من 800 شخص.
    وتمثلت هذه الخبرات بصفة خاصة في إجراءات المراقبة في المطارات والحجر الصحي والتعامل مع تلاميذ المدارس.
    لكن خبيرا صينيا بارزا حذر من أن دولا مثل الصين والهند واندونيسيا ليست مستعدة جيدا لمواجهة تفشي انفلونزا الخنازير بصورة وبائية.
    وقال البروفيسور جوان يي الأستاذ بجامعة هونج كونج وأبرز من قاموا بدراسات على فيروس سارس إنه لايعتقد إن تفشي فيروس انفلونزا الخنازير بين البشر يمكن احتوائه في وقت قصير.
    وأضاف أن هناك مشكلات حقيقية في الصين والهند بسبب الكثافة السكانية وعدم كفاية الخدمات الصحية.
    وأكد ان الصورة الحقيقية لانتشار الفيروس لم تتضح حتى الآن موضحا أن الحالات رصدت في جميع مناطق العالم.
    المكسيك وأمريكا


    العاصمة المكسيكية بؤرة لانتشار الفيروس


    وكانت السلطات الفيدرالية الأمريكية قد أعلنت حالة طوارئ في المجال الصحي لمواجهة تفشي انفلونزا الخنازير.

    أما السلطات المكسيكية فاكدت أن الوفيات الناجمة عن انفلونزا الخنازير بلغت نحو 103 بينما ارتفاع عدد المصابين إلى 1614.

    وبحسب تقديرات وزارة الصحة المكسيكية فمعظم حالات الإصابة بالفيروس بين الشباب وليس كبار السن والأطفال كما هو معتاد في فيروسات الانفلونزا.

    وتواجه المكسيك مشكلة عدم توافر المصل المضاد للسلالة الجديدة من المصل ويتم معالجة الإصابات الخطيرة بالمضادات الحيوية.

    ويقول مراسل بي سي سي ستيفن جيبس إن العاصمة مكسيكو سيتي تبدو مركزا لتفشي الفيروس وبدأ كثيرون في مغادرتها، ومازالت المدارس والجامعات بل ومعظم المطاعم والحانات مغلقة حتى إشعار آخر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 4:31 am